الناشطة الحقوقية من جنوب أفريقيا، كاثرين كونستانتينيدس في زيارة عمل إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين

استقبل رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، ابا الحيسن، صبيحة اليوم السبت بمقر اللجنة، الناشطة الحقوقية من جنوب أفريقيا، كاترين كونستانتينيدس، في لقاء تشاوري لمناقشة آخر تطورات وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، وسبل تكثيف المرافعة بالمحافل الدولية.

وحضر اللقاء عضوتي اللجنة الغالية عبد الرحمن وفيطيم السلامي، حيث قدم رئيس اللجنة عرضا عن آخر تطورات وضعية حقوق الإنسان في الاراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية بعد نسف دولة الاحتلال المغربي لوقف اطلاق النار، واستهدافها المستمر للمدنيين الصحراويين بالطائرات المسيرة بما فيهم اطفال، وبرامج التجسس .

وفي هذا الاطار ذكر أبا الحيسن ضيفته بالندوة الرقمية التي نظمتها مؤخرا مجموعة جنيف لمساندة شعب الصحراء الغربية بمشاركة وزيرة الخارجية الجنوب أفريقية، ووزيرة العدل الناميبية وشخصيات دولية، لمناقشة هذين التطورين الخطيرين بالذات.

وبعد العرض، عقد الطرفان جلسة عمل تناولا فيها سبل العمل المشترك للمرافعة عن حقوق الشعب الصحراي بالمحافل القارية والدولية، حيث تم الاتفاق على جملة من الأفكار، والمبادرات في هذا الاطار.