بيان المكتب الدائم للأمانة الوطنية

ترأس اليوم الثلاثاء رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي إجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية ، خصص لإستعراض آخر مستجدات القضية الصحراوية على مختلف واجهات النضال والكفاح .

وفيما يلي النص الكامل للبيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

المكتب الدائم

التاريخ : 01 مارس 2022

بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقد المكتب الدائم للأمانة الوطنية اجتماعه الدوري اليوم، 01 مارس 2022.

وتلقى الاجتماع عدداً من العروض حول مختلف واجهات الفعل الوطني، شملت تقييماً للاحتفالات المخلدة اللذكرى السادسة والأربعين لتأسيس الجمهورية والفعاليات المرافقة لها.

واستعرض المكتب عدداً من النقاط التي تضمنها محضر الاجتماع الدوري السابق، على غرار خطة التأطير والتسيير والنظام العام ورزنامة البرنامج السياسي، إضافة إلى سير البرامج القارة والخدمات العامة.

وأشاد المكتب بفعاليات الذكرى السادسة والأربعين لقيام الدولة الصحراوية، بتجاوب شعبي مشهود في مختلف مواقع تواجدات الجسم الصحراوي، في الجبهات الأمامية على يد مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل، في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، في مخيمات العزة والكرامة وفي الجاليات.

وفي هذا السياق، سجل المكتب كذلك ما عبرت عنه مختلف الدول من مواقف  داعمة لكفاح الشعب الصحراوي، والتي أكدها سفراء ومبعوثون في  مناسبات مختلفة، مثل تقديم أوراق اعتماد سفراء كل من أنغولا وبوتسوانا.

وفي هذا السياق، يأتي بشكل خاص ذلك الموقف المبدئي الراسخ للجزائر الشقيقة، حكومة وشعباً، والذي جسدته بجلاء وإخلاص رسالة التهنئة التي بعثها رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، السيد عبد المجيد تبون، إلى نظيره الصحراوي، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لقيام الجمهورية الصحراوية.

كما نوه المكتب بنجاح تظاهرة صحراء ماراطون، مشيداً بالعدد الكبير من المشاركين فيها من مختلف دول العالم، إضافة إلى المشاركة الوطنية، وما طبعها من تنظيم جيد وحماس وزخم تضامني، دعمته عديد الوفود الأجنبية، والتي حلت في رحلات خاصة من إسبانيا، على وجه الخصوص.

وتطرق الاجتماع إلى نقاط أخرى مثل برنامج عطل في سلام الذي يعود هذه السنة، بعد انقطاع ناجم عن تفشي وباء كورونا في العالم، والمسابقة الوطنية ومحطاتها واستحقاقات مقبلة، على غرار شهر رمضان الفضيل، ومؤتمر اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب والمناسبات الوطنية وغيرها.

المكتب الدائم للأمانة الوطنية، الذي تناول التحضير لدورة الأمانة المقبلة، أكد على ضرورة الاستحضار الدائم للمرحلة الراهنة ومتطلباتها، بالوفاء لعهد الشهداء والتجاوب مع بطولات جيش التحرير الشعبي الصحراوي وصمود ونضالات جماهير الأرض المحتلة وجنوب المغرب، بمزيد من التعبئة والتجنيد والتصدي لمؤامرات ودسائس العدو واستهدافه لجبهتنا الداخلية، ورص الصفوف في وحدة وطنية متجذرة، بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، حتى تتويج مسيرتنا الكفاحية بالنصر المؤزر الحتمي.

كفاح، صمود وتضحية، لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.