رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من نظيره الجزائري

تلقى رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي رسالة تهنئة من طرف نظيره الجزائري السيد عبد المجيد تبون بمناسبة حلول الذكرى الـ 46 لإعلان الجمهورية، مجددا له تضامن الجزائر الدائم” مع القضية الصحراوية العادلة و”دعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره”.

وقال الرئيس عبد المجيد تبون في رسالة التهنئة ” ذكرى إعلان الجمهورية محطة هامة على درب كفاح للشعب الصحراوي الباسل من استرجاع حقوقه المشروعة .

نص الرسالة :

فخامة الرئيس وأخي العزيز :

إن الاحتفال بالذكرى السادسة والأربعين لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، يتيح لي فرصة لأتقدم لها اليكم  شخصيا ولقيادة جبهة البوليساريو وللشعب الصحراوي الشقيق بأحر التهاني وأجمل التمنيات .

إن تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في 27 فبراير 1976 ، كان محطة هامة على درب كفاح الشعب الصحراوي الباسل من أجل إسترجاع حقوقه الوطنية ، لقد كسب الشعب الصحراوي أحتراما وتأييدا واسعين ، على المستوى الدولي نظير إصراره على الاستمرار في النضال من أجل تقرير مصيره ، وبسط سيادته على أرضه .

كما أود أن أغتنم هذه المناسبة لأؤكد لكم تضامن الجزائر الدائم ، مع قضيتكم العادلة ، ودعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي المشروع ، في تقرير المصير والاستقلال،  مجددا لكم لكم عظمنا الراسخ على العمل سويا من أجل تدعيم علاقات الأخوة والتضامن ، بين بلدينا الشقيقين بما يحقق طموحات شعبينا في السلم والأمن والتقدم والرفاه .

وإذ أجدد لكم تهانيا الحارة والصادقة ، أرجو أن تتفضلوا فخامة  الرئيس والأخ العزيز أسمى ايات التقدير والاحترام .

عبد المجيد تبون

رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.