الوزير المنتدب للشؤون الدينية يشدد على ضرورة تكييف كافة البرامج والخطط مع مرحلة حرب التحرير

شدد الوزير المنتدب للشؤون الدينية السيد سيد احمد اعلي حمة على  ضرورة تكييف كافة البرامج والخطط مع مرحلة حرب التحرير، وذلك خلال إشرافه اليوم السبت على إجتماع لمسيري قطاع الشؤون الدينية.

وأكد الوزير أن برنامج الحكومة لسنة 2022 سطر وفق الأولويات التي تقتضيها المرحلة الراهنة وتوجيه كافة البرامج لدعم جبهات القتال ودعم جيش التحرير الشعبي الصحراوي، مبرزا الدور الذي يمكن أن تلعبه المديريات الجهوية للشؤون الدينية والمجالس العلمية للائمة في هذا المجال ضمن المجهود الوطني.

وركز الاجتماع على الوثائق التحضيرية للملتقى الوطني للقرآن الكريم، المزمع تنظيمه شهر مارس المقبل، خاصة وثيقة المدارس القرآنية التي تضبط الاجراءات والشروط المطلوبة في المدارس والاقسام القرآنية والمناهج الدراسية المعتمدة في تدريس القرآن الكريم وعلومه واشراك المدرسين والقائمين على المدارس القرآنية من مختلف الولايات، بالاضافة الى السلطات المعنية قصد تذليل الصعوبات وتوحيد الجهود للارتقاء بميدان التدريس القرآني الذي بات يستقطب عددا كبيرا من الطلبة الصحراويين.

كما تطرق الاجتماع الى طبيعة المشاركين في الملتقى وتهيئة الظروف المناسبة لعقده قبل حلول شهر رمضان المبارك.