الجمع العام الخامس لإتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين يكرم نساء من الجزائر ولبنان نظير مرافقتهن لكفاح الشعب الصحراوي

شهدت أشغال الجمع العام الخامس لإتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين، الذي عقد يوم الأربعاء الماضي، تكريم نساء من الجزائر ولبنان نظير الجهود التي بذلنها في سبيل مرافقة الشعب الصحراوي في كفاحه من أجل الحرية والإستقلال.

وكرم الجمع العام الخامس الصحفية والكاتبة الجزائرية حفيظة عيمار، نظير مرافقتها كفاح الشعب الصحراوي، وكذا المحامية الجزائرية الراحلة مريم عميمور صاحبة كتاب “الشعب الصحراوي وتقرير المصير 1977”.

كما تم تكريم كل من الكاتبة الصحفية اللبنانية ليلى بديع، على مرافقها لكفاح الشعب الصحراوي منذ فجر ثوررته التحريرية، وكذا مواطنتها المخرجة اللبنانية الراحلة جوسلين صعب، مخرجة الفلم الوثائقي “الصحراء ليست للبيع 1977”.

وقد سلمت شهادات تقديرية سيتم ارسالها للمعنيات او لذويهن، كما وضعت صور تذكارية لهن في مقر اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين.

وكان الجمع العام الخامس لإتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين قد إنتخب الصحفي نفعي أحمد محمد، أمينا عاما جديدا له ومكتبا تنفيذيا.