سفراء دول صديقة في زيارة للجمهورية الصحراوية

يشرع سفراء عدد من الدول الصديقة والشقيقة في زيارة رسمية إلى الجمهورية الصحراوية تدوم ثلاثة أيام .

وستجمع السفراء  وهم سفراء أنغولا والقائم بالأعمال بسفارة جنوب إفريقيا لقاءات مع مسؤولين سامين في الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو ، ويزور مؤسسات من بينها  جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين والمتحف الوطني للمقاومة .

كما سيلتقي السفراء  عدد من المسؤولين في الدولة والجبهة من بينهم لقاء مع الوزير الأول بشرايا حمودي بيون،  مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد خطري أدوه ،  الوزير المستشار برئاسة الجمهورية المكلف بالشؤون السياسية السيد البشير مصطفى السيد ، وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة أسويلمة بيروك ، الأمين العام لوزارة الخارجية السالك الصغير .  

 وسيقدم السفراء أوراق إعتمادهم لرئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي كسفراء فوق العادة لبلدانهم لدى الجمهورية الصحراوية .  

لى ذلك ، تعد الزيارة التي تتزامن والاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 46 لإعلان الجمهورية خطوة لتعزيز مكانة الدولة  في قاريا ودوليا .