الندوة العربية للتضامن مع الشعب الصحروي : الدعوة لتكتل حقوقي لدعم القضية الصحراوية و فضح مغالطات الاحتلال المغربي

دعا المشاركون في الندوة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، اليوم الخميس إلى تكتل حقوقي عربي لدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و فضح مغالطات و اكاذيب الاحتلال المغربي، بخصوص حقيقة وعدالة القضية الصحراوية .

ودعا المشاركون خلال اليوم الثاني والأخير من أشغال الندوة إلى الضغط من أجل حماية المدنيين الصحراويين من بطش نظام الإحتلال المغربي، الذي يمعن في إنتهاك حقوق الإنسان في المدن الصحراوية المحتلة، في خرق سافر لكل المواثيق الدولية و اتفاقيات جنيف، التي تحمي المدنيين في وقت الحرب.

و في هذا الإطار، اكدت رئيسة المجلس الدولي الاعلى لمنظمات المجتمع المدني، و الذي يضم 58 دولة، الليبية انتصار سليم لقليب أنه “لابد من منظمة عربية للتضامن مع الشعب الصحراوي لدعم حقه في تقرير مصيره”، مشيرة إلى أن هذه التنسيقية ستكون صوت الشعب الصحراوي في العالم.

و هذه المنظمة، تضيف، “تعمل أيضا على فضح انتهاكات المغرب لحقوق الإنسان و أكاذيبه بخصوص طبيعة القضية الصحراوية كقضية تصفية استعمار”.

و أشارت الناشطة السياسية الليبية إلى ميثاق الأمم المتحدة لتقرير المصير وفق ما تضمنته القوانين الدولية من حق الشعوب المحتلة في تقرير مصيرها، و هو حق أصيل للشعب الصحراوي.

و هو ما ذهب اليه البرلماني الموريتاني و رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الموريتانية الصحراوية، خليلو ولد داده، الذي دعا إلى “تنسيق الجهود العربية من أجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير، وفق ما تنص عليه الشرعية الدولية”، مشيرا إلى “ضرورة إبراز أن النضال في سبيل هذه القضية ليس ضد الشعب المغربي بل يتعلق بحق شعب في الحرية و بتطبيق القانون الدولي”.

و ذكر خليلو ولد داده أن الدولة الموريتانية تعترف بالجمهورية الصحراوية وبحق شعبها في تقرير مصيره، مشددا على أن هذا التوتر أضر بمصالح الشعوب ، مطالبا بحل سريع و عادل لهذه القضية.

من جهته، دعا رئيس اللجنة العربية للتضامن مع الشعب العربي الصحراوي، محمود مرعي إلى “تنسيق الجهود العربية لفضح اكاذيب النظام المغربي و انتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة”.

و أشار في هذا الإطار إلى أنه سيتم العمل بعد الندوة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، و التي شاركت فيها أكثر من 10 دول، على التنسيق و تطوير اللجنة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

و أكد الناشط السياسي و الحقوقي السوري على أن “الشعوب العربية تتضامن مع الشعب الصحراوي المظلوم من أجل انتزاع حقه في تقرير المصير و إنهاء الإحتلال بآخر مستعمرة في إفريقيا”، مرجعا تأخر تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية إلى تماطل الأمم المتحدة.

و أبرز في سياق متصل جرائم الاحتلال المغربي في المدن المحتلة من اختفاء قصري و تعذيب و تدمير للمنشآت، مؤكدا على التضامن العربي مع الشعب الصحراوي رغم محاولات النظام المغربي تشويه عدالة هذه القضية.

إلى ذلك ، من المنتظر أن تختم الندوة العربية للتضامن مع الشعب الصحراي اشغالها عشية اليوم .