ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو يقدم مداخلة أمام رابطة محامي مدينة نيويورك

قدم أمس الأربعاء عضو الأمانة الوطنية ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو، الدكتور سيدي محمد عمار،مداخلة أمام أعضاء الرابطة تمحورت حول عدة مواضيع ذات الصلة بقضية الصحراء الغربي، وذلك بدعوة من مجلس الشؤون الدولية التابع لرابطة محامي مدينة نيويورك .

وتناولت المداخلة عرضاً لواقع عملية السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية بعد قيام دولة الاحتلال المغربية بخرق ونسف وقف إطلاق النار للعام 1991 في 13 نوفمبر 2020 وما تقوم به من حملات الترهيب وإنتهاكات متواصلة لحقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة في إطار حرب انتقامية موازية وسياسة الأرض المحروقة.

كما تطرق الدبلوماسي الصحراوي إلى موقف الإدارة الأمريكية الحالية بشأن عملية السلام على ضوء تعيين السيد ستافان دي ميستورا كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية واجتماعه بوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في واشنطن مطلع هذا الشهر.

وفي السياق ذاته ،  عبر الدكتور سيدي محمد عمار عن أمل حكومة الجمهورية الصحراوية وجبهة البوليساريو في أن تقوم الإدارة الأمريكية الحالية بكل ما هو ضروري من أجل ضمان استمرار الولايات المتحدة، كقوة ذات دور كبير على مستوى السياسة الدولية، في لعب دور بناء في إطار الجهود الدولية والأفريقية الرامية إلى تحقيق حل سلمي ودائم يقوم على ممارسة الشعب الصحراوي لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

يذكر أن رابطة محامي مدينة نيويورك قد قامت بعدة مبادرات داعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير كحق جوهري ومبدأ أساسي من مبادئ القانون الدولي، فضلاً عن إعداد دراسات وتقارير قانونية حول مواضيع ذات الصلة بالقضية الصحراوية.

وفي هذا الإطار، تجدر الإشارة إلى أن لجنة القانون الدولي التابعة لرابطة محامي مدينة نيويورك قامت في شهر أبريل من العام الماضي بتنظيم حلقة نقاش حول الصحراء الغربية شارك فيها السفير جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، والسفير كريستوفر روس المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية بالإضافة إلى عدد من الباحثين والمتخصصين في القانون الدولي.