رئيس الجمهورية يؤكد أن الشعب الصحراوي ظل وفيا لانتمائه العربي رغم إفتقاده لتضامن عربي حقيقي

أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن الشعب الصحراوي ظل وفيا لإنتمائه العربي رغم  افتقاده لتضامن عربي .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته خلال إشرافه على اختتام أشغال الندوة الدولية العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي بقاعدة المبادرات الشبانية بالشهيد الحافظ ، أوضح قائلا ” لقد افتقد الشعب الصحراوي لتضامن عربي حقيقي، وتنكر له الإخوة والأشقاء، ولكنه ظل وفياً لانتمائه، معتزاً به، منتظراً التفاتة حكيمة ووقفة إنسانية نبيلة” . ولعل هذه الندوة – يضيف رئيس الجمهورية – ستكون خطوة جبارة أخرى نحو هدف قد يبدو صعباً، ولكنه ليس مستحيلاً.  

وحيا رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو  الحضور النوعي للندوة ، مسجلا بارتياح ما شهدته الندوة من عروض نيرة ونقاش ثري، خلال حلقات عديدة وعناوين منتقاة بعناية، تلامس بعمق وسلاسة محاور جوهرية في تحديات وآفاق العمل التضامني الدولي العربي مع الشعب الصحراوي.

كما هنأ الرئيس ابراهيم غالي  كل المساهمين في هذه الندوة، تنظيماً ومشاركة محمودة، على التوفيق في الإختيار وفي الطرح، ” وكلنا ثقة بأن التوفيق، بإذن الله، سيكلل هذا المجهود، مرصعاً بمخرحات ونتائج إيجابية، تضمن له التواصل والاستمرارية ” يضيف رئيس الجمهورية .