الندوة الدولية العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي : التأكيد على ضرورة تصفية الاحتلال المغربي من الصحراء الغربية

أكد المشاركون في الندوة الدولية العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير  و الاستقلال , مطالبين بتصفية الاحتلال المغربي من الصحراء الغربية .

و في هذا الإطار , أكد رئيس اللجنة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي محمود مرعي في تدخله خلال أشغال الندوة على مساندة الشعب الصحراوي في نضاله لنيل استقلاله, لافتا إلى أن تأخر تصفية الاحتلال من اخر مستعمرة بافريقيا سببه  ” تعنت الجانب المغربي وأطماعه في ثروات هذه البلاد”.

وأشاد ذات المتحدث بالمشاركة القوية للدول العربية في هذه الفعاليات,لاسيما أن القضية حسبه شهدت تعتيما ليس فقط على المستوى العربي ولكن حتى على المستوى الدولي.

أما رئيس الكتلة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي , أحمد محمود ماصي فقد عبر هو الأخر , عن  تضامنه المطلق مع الشعب الصحراوي في كفاحه المشروع من أجل الاستقلال, مبرزا وجه الشبه بين الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية و الاحتلال الصهيوني في فلسطين .

و دعا الناشط الحقوقي إلى توسيع  التضامن العربي مع الشعب الصحراوي, و دعمه في كفاحه المشروع من أجل تصفية الاحتلال المغربي من اخر مستعمرة في افريقيا .

من جانبه,  أكد  منسق لجان التضامن الشعبي في لبنان لدعم و نصرة نضال  الشعب الصحراوي عن تضامنه و تضامن الهيئات الثقافية في لبنان, و التي تضم حوالي 60 جمعية ثقافية مع القضية الصحراوية العادلة. و أضاف ” نحن نعمل منذ فترة على التوضيح السليم للقضية و تعرية التشويه الكبير الذي تمارسه بعض الأطراف تجاه هذه القضية, لعرقلة ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير.

كما أكد على أن لجان التضامن في لبنان ستعمل أكثر على نصرة القضية,  لأنها قضية أساسية مع هذه التحولات التي تحدث في العالم العربي .

وشدد على ضرورة أن تنتصر هذه القضية سريعا  , و أن تسقط هذه القوى المعادية لهذا النضال, و نضال شعوبها من أجل  الحرية و الاستقلال و الحرية, مثمنا جهود الجزائر العظيمة التي وقفت دائما إلى جانب الحق و قضية المقاومة الفلسطينية .

من جهته , شدد الإعلامي المصري, حمدي الحسيني على ضرورة, إيجاد حل عادل للقضية الصحراوية, لتمكين شعوب المنطقة من الانتقال من حالة الجمود إلى حالة التفاعل والإنتاج والاندماج، لافتا إلى ضرورة إشراك الرأي العام العربي عبر وسائل الإعلام للتعريف بحقيقة هذه القضية.

أما الاعلامي التونسي, كريم مناص  فقال ” هناك مظلمة يتعرض لها الشعب الصحراوي منذ 47 عام .. شعب تم تهجيره من أراضيه”, مؤكدا على ضرورة ان يلتفت المجتمع العربي  الى القضية الصحراوية,  “لأنه من غير المعقول أن تتواصل كل هذه المآسي في حق هذا الشعب الذي يطالب بحقوقه منذ سنوات طويلة”.

و شددت رئيسة منتدى الحقوقيين الجزائريين, فايزي أمينة  في سياق ذي صلة على ضرورة الرفع من وتيرة مساندة الشعب الصحراوي من أجل ممارسة حقه في تقرير مصيره, وفق ما تنص عليه القوانين الأممية , لإنهاء الاستعمار المغربي و استرجاع الشعب الصحراوي , لأراضيه و خيراته المسلوبة.

و حملت الناشطة الحقوقية الأمم المتحدة مسؤولية  الانتهاكات اليومية التي يتعرض لها المدنيين  الصحراويين,  كونها لم تتحرك و تتخذ موقف صارم, الإنصاف الشعب المضطهد.