وفد من جبهة البوليساريو يُستقبل بمقر البرلمان البريطاني

إستُقبل يوم الإثنين، بمقر البرلمان البريطاني، وفد من جبهة البوليساريو يقوده أبي بشرايا البشير، عضو الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي، من قبل أعضاء مكتب المجموعة البرلمانية للصداقة مع الشعب الصحراوي، بحضور وزير الخارجية المكلف بشمال إفريقيا والشرق الأوسط في حكومة الظل العمالية السيد، بومباي تشار الامبوس إلى جانب السيد جيرمي كوربين الرئيس السابق لحزب العمال.

الإجتماع كان فرصة، أطلع من خلالها الوفد المجموعة على آخر المستجدات المتعلقة بالنزاع في الصحراء الغربية على ضوء إستئناف الحرب إثر خرق جيش الإحتلال المغربي لوقف إطلاق النار في منطقة الگرگرات ثم تعيين الأمين العام للأمم المتحدة لمبعوثه الجديد وزيارته إلى المنطقة.

كما تم تطرق الوفد خلال لقائه بالبرلمان البريطاني إلى أزمة حقوق الانسان في الأراضي المحتلة و النهب المستمر للثروات الطبيعية، موجهًا في ذات السياق نداءًا إلى الحكومة البريطانية من أجل لعب دور إيجابي على مستوى مجلس الأمن وكذلك مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية للضغط على الطرف المغربي للإنصياع للشرعية الدولية و الإلتزام بالإتفاقيات التي وقع عليها مع الطرف الصحراوي لإجراء استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية.

من جابتهم أعضاء مكتب المجموعة البرلمانية جددوا التعبير عن دعمهم ومساندتهم للكفاح الصحراوي العادل، كما تعهدوا بمواصلة العمل من داخل البرلمان البريطاني لنصرة القضية الصحراوية والحقوق الأساسية للشعب الصحراوي.

تجدر الإشارة، إلى أن الوفد الذي يقوده السيد ابي بشرايا البشير يضم كلا من سيدي أبريكة ممثل الجبهة بالمملكة المتحدة ونائبه حمدي يوسف. (