طبول الحرب تقرع في شرق اوكرانيا، ومجلس الدوما الروسي يجيز إرسال قوات خارج الحدود.

بعد إرسال موسكو لقوات روسية تحت بند “مهام حفظ السلام” الى شرق اوكرانيا، خاصة منطقتي لوهانسك ودونيسك، أقر مجلس الدوما (البرلمان) قرارا بإيجازة التدخل العسكري خارج الحدود الروسية لحماية الامن القومي. وردا على الخطوات الروسية التصعيدية، دفعت الولايات المتحدة الامريكية بمزيد من التعزيزات العسكرية الى الدول الاعضاء بحلف الناتو في شرق اوروبا، وأعلنت دول غربية وفي مقدمتها بريطانيا عن فرض المرحلة الأولى من العقوبات ضد شخصيات وكيانات وبنوك روسية مقربة من الكرملين.