المغرب يتعرض لإهانة مزدوجة في بروكسل

وصف السفير عمار بلاني مشاركة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في قمة بروكسل التي جمعت الأفارقة مع نظرائهم الأوروبيين بالانتصار الكبير للقضية الصحراوية وفي نفس الوقت” إهانة لملكة المغرب. “”قال المبعوث الخاص للصحراء الغربية والمغرب العربي في تصريح للشروق أونلاين “مشاركة الجمهورية الصحراوية ممثلة برئيسها ابراهيم غالي في القمة السادسة للاتحاد الافريقي والاورو” اتحاد بين وكلمة الأخير أثناء العمل المائدة المستديرة “السلام والأمن” التي شارك فيها العديد من رؤساء الدول الأفريقية. في أوروبا تعتبر صفعة صماء وإهانة للمملكة المغربية “”أضاف الدبلوماسي الجزائري أن كل المناورات والضغوط التي يمارسها المخزن المغربي على الدول الأوروبية لرفض وجود الرئيس ابراهيم غالي لم تثمر.”ضاعفت المملكة المغربية المناورات والضغوط لعرقلة مشاركة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في هذا الاجتماع الدبلوماسي الهام المخصص لإرساء شراكة جديدة بين المجموعتين” “”في رأي الدبلوماسي الجزائري المملكة المغربية خرجت مهزومة وتعرضت لإهانة مزدوجة في بروكسل نظرا لأهمية اللقاءات الثنائية التي كانت على جدول أعمال زعيم جبهة البوليساريو”كانت الإهانة مزدوجة للمملكة المغربية، خاصة وأن الرئيس غالي أجرى على هامش القمة العديد من المحادثات الثنائية مع أقرانه، بما في ذلك مع رئيس وزراء إسبانيا”، بيدرو سانشيز.