” تغيير موقف سانشيز بشأن القضية الصحراوية مآله الفشل ” (عبد القادر الطالب عمر)

الشهيد الحافظ ، 15 يونيو 2022 (جريدة الصحراء الحرة) – أكد السفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لدى الصحراوي بالجزائر، الأخ عبد القادر الطالب عمر، اليوم الأربعاء، أن تغيير موقف رئيس الحكومة الاسبانية، بيدرو سانشيز، بشأن قضية الصحراء الغربية، مآله الفشل بعد الرفض والمعارضة الكبيرة لدى الأوساط الشعبية والسياسية في البلاد.

وأوضح المسؤول الصحراوي في تصريح على هامش “منتدى الذاكرة” بمناسبة احياء اليوم العالمي للطفل الإفريقي (نموذج الطفل الصحراوي)، بالجزائر العاصمة، أن “سانشيز يلقى معارضة شرسة من لدن الطبقة السياسية الإسبانية، حتى من داخل الحزب الإشتراكي لتهديده مستقبل التشكيلة السياسية في السلطة، حيث بدأ البعض يطرح فكرة برمجة انتخابات تشريعية مبكرة بعد أن فقد سانشيز مصداقيته، خاصة وأن الأحزاب وكل الطبقة السياسية في إسبانيا لم تقتنع بتبريراته حول الإنحراف الخطير بخصوص قضية الصحراء الغربية”.

ومضى الدبلوماسي الصحراوي  يقول أنه “في ظل العزلة التي يعاني منها سانشيز داخليا وفشله في حشد الدعم الإسباني، راح الأخير يبحث عن فك هذه العزلة من خلال البحث عن دعم خارجي لا سيما من قبل الإتحاد الأوروبي، ليكون سندا له للوقوف إثر قرار الجزائر القاضي بتعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار مع مدريد”.

ولكن عبد القادر الطالب عمر  تساءل هنا قائلا : “كيف يمكن لمن فشل في الداخل من حشد دعم القوى السياسية والشعبية الإسبانية لأطروحته التي تتنافى والشرعية الدولية، أن ينجح في تحقيق الإجماع لدى الأطراف الخارجية والدولية؟”.

واختتم السفير بالقول أن “الإنحراف الخطير للحكومة الإسبانية الذي كان للأسف بدون مقابل والمحكوم عليه بالفشل”، لتناقضه مع الموقف الرسمي الذي يحظى بالإجماع في اسبانيا وكذا مع قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، سيتم تصحيحه مع أول مسؤول جديد على رأس الحكومة الإسبانية. المصدر: (واص)