جنوب إفريقيا تجدد دعمها القوي واللامشروط للجمهورية الصحراوية في بسط سيادتها على كامل أراضيها

بيتوريا (الباسك)، 23 نوفمبر 2019 (واص) -  أكد سفير جنوب إفريقيا لدى الجزائر، السيد باتريك رانكميس، التأكيد على موقف بريتوريا اللامشروط من قضية الصحراء الغربية ونضال الشعب الصحراوي من أجل الحرية وإستكمال بسط سيادة دولته الجمهورية الصحراوية على كامل أراضيها.

 وشدد الدبلوماسي الجنوب افريقي  في كلمته خلال أشغال الندوة "إكوكو 2019" للتضامن مع الشعب الصحراوي المنعقدة في بيتوريا (الباسك) "على أنه لا يمكن أن نعتبر إفريقيا حرة ما دامت أجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية لا تزال خاضعة للإحتلال العسكري المغربي".

وأضاف السفير، "أن حكومة بلادي وإذ تجدد دعمها لكفاح الشعب الصحراوي، أود التأكيد مجددا إٍستمرارنا في مرافقة الجمهورية الصحراوية وشعبها في مسارهم النضالي حتى بسط السيادة الكاملة على كل أراضيها ومواردها الطبيعية، شأنها شأن كل بلدان القارة، كوننا نتقاسم نفس مبادئ النضال والتحرر الذي خاضته شعوب قارتنا، لا سيما شعبنا لسنوات طويلة في مواجهة نظام الفصل العنصري بجنوب إفريقيا".

إن شعب جنوب إفريقيا - يقول السفير الجنوب الفريقي - الذي عان مرارة الظلم والإستبداد، يعي جيدا معاناة الشعب الصحراوي في ظل الإحتلال ومظاهر القمع، لن يتخلى عن أشقاءه الصحراويين ولن يتوانى أبدا في التضامن معه ومآرزته في كفاحه التحرري حتى ينعم بحريته الكاملة والسيادة على أرضه كباقي شعوب القارة الإفريقية التي عانت من وليات الإستعمار والتسلط.

وفي الختام، شدد السفير باتريك رانكميس، أن حكومة بريتوريا ملتزمة بالدفاع عن الشرعية الدولية فيما يخص قضية الصحراء الغربية والإمتثال للقانون الدولي والقرارات الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي في مناسبات مختلفة تنص على تمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير كحل  لهذه القضية التي تعتبر، آخر مستعمرة في إفريقيا.