تدهور الحالة الصحية للسجين السياسي الصحراوي سيداحمد فراجي إعيش لمجيد

تتابع رابطة حماية السجناء الصحراويين ببالغ  القلق و الإنشغال  الظروف الإعتقالية غير الإنسانية و المهينة التي يعاني منها السجين السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك و رئيس لجنة دعم مخطط التسوية الأممي وحماية الثروات الطبيعية سيداحمد فراجي إعيش لمجيد بالسجن المحلي أيت ملول 2 ضواحي مدينة أگادير جنوب المغرب لما يقارب السنتين أو أكثر منذ  ترحيله قادما من السجن المحلي العرجات 1 شهر سبتمبر 2017.

وقد توصلت رابطة حماية السجناء في هذا الصدد بمعلومات مؤكدة و إفادات من عائلة هذا الأخير تفيد بتازم  الحالة الصحية لسيد احمد فراجي إعيش لمجيد خلال الأيام الماضية إذ جرى نقله إلى المستشفى صباح يوم الخميس 10 أكتوبر 2019 بعد آللآم حادة اصيب بها على مستوى الجانب الأيمن من الجسم في غياب تام  لأية معاينة طبية او تشخيص دقيق لحالته الصحية ، و على الرغم من عرض المعتقل السياسي الصحراوي على طبيب مختص في الطب العام إلا أن هذا الأخير لم يتلقى العلاج و الدواء اللازمين و هو ما يشكل خطرا على سلامته الصحية و يعتبر مسا و مصادرة لحق في التطبيب و العلاج.

و يذكر أن السجين  السياسي الصحراوي سيداحمد فراجي إعيش لمجيد يتواجد بالسجن المحلي أيت ملول 2 بموجب حكم قاسي وجائر تصل مدته للسجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة غير عادلة تفتقد لضمانات المحاكمة المعادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و العفو الدولية