أمانة التنظيم السياسي تعزي في وفاة المناضل لرباس سعيد الجماني وتشيد بخصاله

أشادت أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو بخصال المناضل لرباس سعيد الجماني الذي كسر حياته دفاعا عن وطنه .

 وفي رسالة تعزية للشعب الصحراوي بعثتها أمانة التنظيم السياسي اثر رحيل المناضل لرباس سعيد الجماني ، الذي كان - تقول الرسالة – من أوائل المناضلين ، الذين اشتهروا بمعارضته الشديدة للوجود الاستعماري الاسباني بوطننا ، أين كان متشبعا بروح وقيم المقاومة السلمية وهو ما شكل - تضيف الرسالة - حافزا قويا لانخراطه في صفوف في المنظمة الطليعية  بقيادة محمد سيدي إبراهيم بصيري 1970 .

كما كان الراحل لرباس سعيد الجماعي ضمن المجموعة التي حضرت أخر لقاء مع زعيم المنظمة الطليعية .

شارك الراحل في مؤتمرات الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، كما كان من الذين  ساهموا في بناء الإدارة الوطنية واغناء التجربة الديمقراطية الناشئة التي واكبت هذا البناء الإداري ، إضافة إلى تنظيم المخيمات والإسهام في كافة البرامج والشؤون التسييرية من أجل تخفيف المعاناة عن اللاجئين الصحراويين " تقول رسالة التعزية .

عين الراحل كرئيس لأول دائرة بالأراضي المحررة ، وهي دائرة التفاريتي ،  كما كان عضوا بالمجلس الاستشاري الصحراوي .

وكان الراحل قد وافاه الأجل المحتوم يوم 15 أكتوبر، اثر مرض عضال.