بيان المكتب الدائم للأمانة الوطنية 31 ماي 2020

ترأس رئيس الجمهورية ، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية ، خصص لدراسة جملة من القضايا ذات العلاقة بالشأن الوطني وتطورات القضية إقليميا ودوليا 

نص البيان 

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
الأمانة الوطنية
المكتب الدائم
التاريخ : 31 ماي 2020
بيـــــــــــــــــــــان
ترأس الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، اجتماعاً للمكتب الدائم للأمانة الوطنية، هذه الجمعة، 31 ماي 2020. جدول الأعمال ركز على مراجعة بعض النقاط الأساسية الورادة في الاجتماع السابق، وعرض عن الوضعية العامة، قدمه الوزير الأول، مع عروض تكميلية لعدد من أعضاء المكتب
الاجتماع سجل بارتياح استقرار الحالة الصحية عامة، وعدم تسجيل أمراض خطيرة، مع انتظام الخدمات الصحية والإجراءات المقررة من طرف اللجنة الوطنية للوقاية من وباء كورونا، وخاصة فيما يتعلق بمعاينة الوافدين وتنظيم مراكز الحجر الصحي. ونوه المكتب بالدور المتنامي الذي يلعبه في هذا السياق المستشفى العسكري الميداني الجزائري
كما توقف المكتب عند انتظام البرامج والخدمات الأساسية، مسجلاً وصول دفعات الطلبة والتلاميذ الدارسين بالجزائر الشقيقة، في ظروف النظام والسلاسة وتوافر شروط الوقاية والتعقيم والحجر الصحي، مع عدم تسجيل أية إصابة في صفوفوهم
وعبر المكتب بالمناسبة مرة أخرى عن عميق الشكر والتقدير، باسم الشعب الصحراوي، للجزائر قاطبة، بقيادة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، بشعبها وجيشها الوطني الشعبي، على مواقف الدعم والمساندة المبدئية الراسخة إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي
كما ونوه المكتب الدائم كذلك بمستوى التعاون والتنسيق بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية الصحراوية، بشكل عام، وخاصة من أجل التصدي لمخاطر جائحة كورونا
كما توقف المكتب عند الاجتماعات المنتظمة للآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا ومتابعتها لمختلف جوانب الفعل الوطني خلال الفترة الاستثنائية الحالية. وفي هذا السياق، تطرق إلى سبل تخليد المناسبات الوطنية، بما يراعي الظروف الراهنة، مثل ذكرى 9 يونيو، حيث سيتم التركيز على أنشطة من قبيل الزيارات إلى عائلات الشهداء وضحايا الحرب والعجزة والمسنين من جيش التحرير الشعبي الصحراوي، إضافة إلى فعاليات متفرقة لتخليد الذكرى الخمسين لانتفاضة الزملة، مع إيجاد الصيغ الملائمة للشروع في البرنامج الصيفي للشباب والطلبة
وحيا المكتب نضالات وصمود جماهير شعبنا في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، والتي تقاوم بعزيمة وإصرار في ظل الحصار والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي، على غرار التضييق الخانق الذي تتعرض له الأسيرة المدنية محفوظة لفقير وعائلتها ومنزلها. كما أشاد المكتب بمبادرات الجالية الصحراوية عامة، وخاصة في أوروبا، والتي طبعتها روح التضامن والتكافل والتواصل
على الواجهة الخارجية، سجل المكتب انتظام مشاركة الجمهورية الصحراوية في مختلف الاستحقاقات المقررة على مستوى الاتحاد الإفريقي. ولدى تطرقه لتصريح المكلف بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، الداعم لجهود الأمم المتحدة، ذكر المكتب الدائم بالمسؤولية التاريخية، السياسية، القانونية والأخلاقية للدولة الإسبانية تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال
كما عبر المكتب الدائم عن إدانته للتناقض الصارخ في مسعى أطراف أوروبية، وخاصة فرنسا وإسبانيا، لتمرير اتفاقيات مع المغرب، تشمل الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية، في انتهاك للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقرارات محكمة العدل الأوروبية
وفي مداخلته، توقف رئيس الجمهورية عند تزامن الاجتماع مع الذكرى الرابعة لرحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز، مترحماً على روح الرجل الذي أفنى حياته بإخلاص وتفانٍ وتضحية والتزام من أجل القضية الوطنية.
القائد الأعلى للقوات المسلحة تطرق كذلك إلى الاجتماع الأخير لهيئة أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي، والذي خصص لتقييم السداسي الأول من المرحلة في ميدان الدفاع والأمن، هذا بالإضافة إلى مراجعة البرنامج السنوي وتقييم الحالة الصحية والوبائية والإجراءات الإحترازية من وباء كورونا، والتي تقوم بها نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي لحماية المواطنين الصحراويين ومقاتلي جيش التحرير بالقطاعات العملياتية والمناطق والبلديات المحررة من تراب الجمهورية الصحراوية
كما تطرق رئيس الجمهورية إلى الظروف التي ينعقد فيها الاجتماع، والتي يميزها استمرار انتشار وباء كورونا في العالم، مشيراً إلى عدم تسجيل أية إصابة في مخيمات العزة والكرامة والأراضي المحررة، لله الحمد والشكر، ومشدداً على ضرورة المضي بصرامة في التقيد بالإجراءات الوقائية. كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية.