انطلاق قافلة تضامنية جزائرية باتجاه مخيمات اللاجئين الصحراويين

انطلقت، اليوم الخميس، قافلة تضامنية من الجزائر العاصمة نحو مخيمات اللاجئين الصحراويين موجهة للشعب الصحراوي ، بحضور  وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة الجزائرية السيدة كوثر كريكو رفقة رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس والسفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر .

القافلة التضامنية هاته تحتوي على مواد غذائية مختلفة ومواد التنظيف بالإضافة إلى أجهزة طيبة متنوعة لمواجهة وباء كورونا المستجد .

وبهذه المناسبة أشارت السيدة كوثر كريكو أن القافلة تضم مساعدات استهلاكية وطبية وكذا مواد التنظيف وكل ما تستحقه العائلة الصحراوية في هذه الفترة، مضيفة أن المبادرة تندرج ضمن العمليات العديدة التي عبر بها الشعب الجزائري عن تضامنه مع الشعب الصحراوي، مبرزة بأنها رسالة قوية تؤكد على موقف الشعب الجزائري الواضح من القضية الصحراوية العادلة.

السفير الصحراوي بالجزائر، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر ، عبر عن امتنانه الكبير للشعب الجزائري الشقيق على هذا الدعم والتضامن اللامشروط ، متوجها بالتحية والتقدير إلى الجزائر الشقيقة شعبا وجيشا ، على مواقفها المبدئية الراسخة إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي، انسجاما مع مبادئ ثورة الأول من نوفمبر المجيدة وميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

الحمولة تم نقلها مساء اليوم على متن ست طائرات عسكرية.