شرعت اليوم لجنة الرقابة والتفتيش بالامانة الوطنية في زيارة عمل ومعاينة إلى ولاية الداخلة

شرعت اليوم لجنة الرقابة والتفتيش بالامانة الوطنية في زيارة عمل ومعاينة إلى ولاية الداخلة .

اللجنة التي يرأسها مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، عضو الأمانة الوطنية خطري أدوه ، استقبلت من طرف والي الولاية ، عضو الأمانة الوطنية السيد أمربيه المامي الداي الذي قدم لأعضاء اللجنة شروحات وافية حول سير البرامج والإمكانيات التي تعمل بها الولايات وكذا المقرات الجهوية التابعة للولاية التي تقدم مختلف الخدمات للمواطن ، ليتسع الاجتماع ليشمل أعضاء المجلس الجهوي للولاية .

وفي ظل هذه الظرفية الاستثنائية ، جراء انتشار جائحة كورونا، اطلع والي الولاية أعضاء اللجنة على الإجراءات والتدابير التي تتخذها الولاية عبر آليتها الجهوية ، وذلك حفاظا على سلامة المواطن ، مؤكدا أن الولاية اتخذت أقصى درجات الحيطة والحذر في هذا الإطار.

أعضاء المجلس الجهوي للولاية كانت لهم مداخلات ، صبت في مجملها حول الوضعية العامة التي توجد عليها الولاية ، وكذا أهمية التأطير بالنسبة للمنتسبين للجهات الوطنية ، وهذا تطبيقا لمقررات المؤتمر الأخير للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب .

اللجنة استهل زيارتها لمرافق الولاية من زيارة مقر الهلال الأحمر، حيث تلقت شروحات وافية عن عمل المؤسسة والخدمات التي تقدمها لسكان الولاية في توزيع المواد الغذائية ، كما اطلعوا على جملة الإجراءات التي تتبعها المؤسسة في هذا الظرف الاستثنائي في التعاطي مع الوضعية بالنسبة للولاية .

كما قادت اللجنة زيارة إلى الإدارة العامة ، أين اطلعت على سير العمل واستمعت إلى العراقيل التي حالة دون تطبيق بعض البرامج ، إلى جانب زيارة مقر المركزية الجهوية للتنظيم السياسي أين اطلع أعضاء اللجنة على أهم البرامج والمحاور التي تقدمها في التعبئة والتحريض وتجنيد الطاقات وتوجيه المواطنين حول الأهداف والمبادئ التي جاء من أجلها الشعب الصحراوي والتي أكدها المؤتمر الأخير للجبهة .

هذا إلى جانب زيارة ميدانية إلى المستشفى الجهوي ، حيث طاف بالمستشفى وأروقته واطلع على الخدمات التي يقدمها لسكان الولاية وكذا الإجراءات والتدابير التي اتخذتها المديرية الجهوية للصحة للوقاية من فيروس كورونا " كوفيد 19 " .