إهمال طبي وتعنيف جسدي يعاني منها الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال

السجن المحلي تيفلت 2 (المغرب) 21 نوفمبر 2019 - توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية اليوم الخميس من مصادر عائلية بمعطيات متعلقة بتجاهل الإدارة السجنية بتيفلت 2 للوضع الصحي المتأزم الذي يعاني منه الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال في ظل ما يتعرض له من تعنيف واعتداءات جسدية.

وفي إفادة لشقيقة الأسير المدني الصحراوي أطلعت من خلالها رابطة حماية السجناء حول الظروف الإعتقالية الصعبة التي يتواجد عليها محمد حسنة أحمد سالم بوريال و الناتجة عن  سياسة الاهمال الطبي المتعمد المتمثل في رفض الإدارة السجنية تمتيع هذا الأخير  بالحق العادل و المشروع في التطبيب و العلاج و نقله الي المستشفى لتلقي الفحوصات اللازمة على مستوى الرقبة و الأمعاء.

ومما يؤكد قساوة الظروف الإعتقالية و السياسة العنصرية المتبعة تجاه محمد حسنة أحمد سالم بوريال وهو ما يتعرض له  من إعتداءات لفظية و تعنيف جسدي على يد أحد موظفي السجن المحلي تيفلت 2  المدعو يوسف الخلفي دون أن تباشر الإدارة السجنية أية إجراءات تأديبية في حق هذا الأخير لضمان السلامة الجسدية و النفسية للاسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال.

للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم قاسي وجائر تصل مدته لثلاثين سنة سجنا نافذة كان ذلك خلال محاكمة غير عادلة تفتقد لضمانات المحاكمة المعادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش والعفو الدولية.