"على الأمم المتحدة التعامل مع المغرب كمحتل و ليس كشريك" (سعيد العياشي)

بيتوريا (بلاد الباسك)، 23 نوفمبر 2019 - أشار رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي, السعيد العياشي من بيتوريا إلى أن المغرب يجب أن يعامل كمحتل لا كشريك في الملف الصحراوي.

و ندد السيد عياشي خلال افتتاح اشغال الندوة ال44 للأوكوكو قائلا "المغرب يحتل الصحراء الغربية منذ 44 سنة حيث يقوم بقمع الشعب الصحراوي في عقر داره، مشيرا إلى أن المغرب يعتقل و يعذب الصحراويين في بلدهم و ينهب خيرات الصحراويين".

و أضاف السيد العياشي "كل هذا يحدث تحت انظار و صمت المجتمع الدولي دون أي إدانة للمحتل المغربي الذي يتمتع بالحماية من طرف فرنسا الرسمية".

و ذكر رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي أن ان الصحراويين ينتظرون الاستفتاء منذ 27 عاما، مذكرا أن الصبر الصحراوي له حدود .

 "و تساءل السيد عياشي قائلا "إلى متى سيستمر الصحراويون في السماح للمغرب بانتهاك حقوق الانسان في الاراضي المحتلة في ظل سياسة اللاعقاب؟", إلى متى سينتظر الصحراويين أن تفي الأمم المتحدة بالتزاماتها في تنظيم استفتاء تقرير المصير الذي هو من حقهم؟

و دعا المتحدث إلى "اعتبار المغرب محتلا و مستعمرا لا شريكا", مضيفا "فلنندد فلندين جميعا و بقوة الإتحاد الأوروبي لا سيما اسبانيا و فرنسا على موقفهما المخزي".

و ختم السيد العياشي في ذات السياق "يجب أن نطالب بقوة من الأمم المتحدة أن تفي بالتزامها دون تأخير و نبرز للعالم أن الشعب الصحراوي ليس وحيدا و أننا نساندهم دون شروط و نرافقهم إلى غاية الانتصار"